Press Releases

Stop the Execution of Female Prisoners in Iraq

Posted on: Saturday, July 25, 2009

Keywords: Iraq, Middle East, Combating Violence Against Women

End Capital Punishment

OWFI's Campaign to

Stop the Execution of Female Prisoners in Iraq

Eleven female prisoners were taken to the extreme protection prison in Kadhimia in Baghdad two months ago for the purpose of execute capital punishment on them.

In spite of allegations of liberation and democracy, the Iraqi state continues to claim the right to terminate the citizens' lives whenever needed, as if the citizens were a property of the state and can be disposed of by killing. Furthermore, the state legislates a judicial process for these killing and gives them the name of capital punishment.

One of the eleven women jailed in the death center, Kasima Hamid was terminated recently in June, while Lamia Adnan was terrorized to death, as she died from a heart attack. The rest of the women live under daily terror lest they are next on the death row and their children are orphaned.

Nine women await termination any day and have no hope to live. OWFI follows up on their families trying to help them get over their tragedy and difficulties which mostly resulted from the political chaos of this era. These families grief their daughter in silence.

We demand the cancellation of the decision to terminate these women and their immediate return to the C4 women's prison. The women who stand for death row are: Samar Saad, Shirooq Hassoun, Sabreen Nasser, Samira Abdulla, Um Hussein*, Hanan, Thikra Fakhry, Luma Adnan, and Wassan Taleb.

OWFI also demands a fair trial for Samar Saad and Wassan Taleb and all who were convicted by the crimes that their husbands or male relatives committed. These crimes took place in places far away from the women. Nevertheless, the verdict, which in some cases was multiple death penalties, was imposed on the women within a speedy and superficial legal process.

OWFI will forward an appeal to the offices of the prime minister and the president. Nevertheless, we are not optimistic to any positive result without pressure from outside Iraq.

Therefore, we call upon all women's and human rights organizations to support our demand of stopping the execution of these women. No human being should be killed whatever the accusation is.


Organization of Women's Freedom in Iraq

25-7-2009

Read and sign the letter to stop the execution of female prisoners in Iraq.

* The full names of two women were not available for OWFI activists.
------

 

 

أوقفــواعقوبة الاعدام

حملة منظمة حرية المرأة

إعــدام النـساء السجـينات فـي الـعراق

سيقت إحدى عشرة امرأة قبل شهرين الى سجن الحماية القصوى في الكاظمية في بغداد بهدف الإعداد لإعدامهن.

لا تزال الدولة في العراق وبالرغم من كل دعاوى التحرير والديمقراطية تعطي لنفسها حق التخلص من حياة المواطنين على أنها ملكية خاصة بالدولة تنهيها متى ما تشاء، بل وتشرع قوانين لتنظيم عملية القتل هذه وتسمى بعقوبة الاعدام.

من ضمن النساء الإحدى عشرة المحتجزات في قاعة الموت، تم إعدام قسيمة حميد خلال شهر حزيران، كما وتوفت لمياء عدنان من جراء الخوف الذي سبب لها ذبحة صدرية. وتعيش الأخريات حالة هلع يومي خوفاً من إمكانية تنفيذ حكم الإعدام بإحداهن تلو الأخرى، مما سيؤدي الى بقاء أطفالهن أيتاماَ مدى الحياة.

لا تزال تسعة نساء تنتظر القتل في أي يوم وليس لديهن أي أمل في الحياة. تلتقي منظمة حرية المرأة بأهالي النساء وتحاول إن تساعدهم على التغلب على المآسي التي حلت عليهم بسبب فوضى الأوضاع وبسبب آلامهم على بناتهم المحتجزات.

تطالب منظمة حرية المرأة من مؤسسات الدولة في العراق بإلغاء عقوبة الإعدام التي لا تمت بصلة الى العالم المتحضر. كما وتطالب بإيقاف تنفيذ هذه العقوبة بحق النساء التسعة في سجن الحماية القصوى في بغداد.

نطالب بإيقاف تنفيذ الإعدام بالنساء التالي ذكرهن وإرجاعهن الى سجن الـ سي فور. إن النساء اللواتي سينفذ بهم حكم الإعدام هنّ: سمر سعد، شروق حسون، صابرين ناصر، سميرة عبد اللـه، أم حسين، حنان، ذكرى فخري، لمى عدنان، ووسن طالب.

كما وتطالب منظمة حرية المرأة بمحاكمة عادلة لسمر سعد ووسن طالب وجميع اللواتي حكمن على جرائم ارتكبها الذكور من عوائلهن. وارتكبوها أحيانا في مناطق بعيدة عن هذه النساء، ومن ثم جرت محاكمات صورية وحكمت النساء بإعدامات عديدة أحيانا.

تقدم منظمة حرية المرأة في العراق طلباً الى مكتب رئيس الوزراء ومكتب رئيس الجمهورية بإيقاف التنفيذ وإلغاء عقوبة الإعدام. إلا إننا لا نأمل أن نحصل على نتيجة دون دعم خارجي. ولذلك تدعو منظمة حرية المرأة جميع المنظمات النسوية ومنظمات حقوق الإنسان للاتصال بهم من اجل إنقاذ هذه النساء من الإعدام. لا يستحق اي انسان القتل او الاعدام ومهما كان السبب.

منظمة حرية المرأة في العراق

25 - 7 - 2009

لم تتمكن منظمتنا من الحصول على الأسماء الكاملة لأم حين ولحنان.

 


« Back to "Press Releases" Next Article »



Related articles:

Contact

Kat Noel, Website & Media Coordinator
PHONE: +1 212 627 0444
EMAIL: media@madre.org

To sign up to receive MADRE media alerts, click here.

Bring MADRE to You

MADRE & Our Partners Make News